شريط الأخبار
مؤتمر المانحين.. تعهدات ب 4ر2 مليار دولار لدعم السوريين والكويت مركز إنساني عالمي بان كي مون.. مؤتمر المانحين الثاني جمع أكثر من 4ر2 مليار دولار لخدمة اللاجئين السوريين سمو ولي العهد يبعث ببرقيات شكر للمسؤولين الكويتيين والوزراء بمناسبة نجاح مؤتمر المانحين سمو أمير البلاد يبعث برسائل شكر الى الوزارات والجهات المشاركة في الاعداد لمؤتمر المانحين سمو أمير البلاد يتلقى رسالة تهنئة من سمو رئيس الوزراء بنجاح مؤتمر المانحين اليونيسف.. 5 ملايين طفل سوري بحاجة ماسة للمساعدة الانسانية سمو أمير البلاد يتلقى رسالة تهنئة من رئيس مجلس الأمة بنجاح مؤتمر المانحين سمو أمير البلاد يتلقى رسالة تهنئة من سمو ولي العهد بنجاح مؤتمر المانحين السكرتير العام للامم المتحدة يصف سمو أمير البلاد ب"زعيم الانسانية" الشيخ محمد.. الكويت تتبرع لسوريا ب 300 مليون دولار ومنظماتها غير الحكومية تبرعت ب 200 مليون اليونسكو تشيد بمبادرة سمو امير البلاد لاستضافة المؤتمر الدولي الثاني للمانحين رئيس مجلس الوزراء الكويتي يشيد بنتائج مؤتمر المانحين الثاني استئناف جلسات مؤتمر المانحين لسماع كلمات بقية الوفود الدول المانحة توضح مساعداتها للاجئين السوريين ودول الجوار توضح حاجاتها مانحون/كويت/مؤتمر/مقدمة.افتتاح1 الشيخ سلمان الحمود..نأمل أن يحقق مؤتمر المانحين ثماره في تخفيف معاناة السوريين بان كي مون يثمن دعم دولة الكويت السخي للاجئين السوريين ويطالب بتقديم دعم دولي قوي للاستجابة لاحتياجاتهم سمو أمير البلاد يعلن تبرع الكويت ب 500 مليون دولار في المؤتمر الدولي الثاني للمانحين آشتون .. مؤتمر المانحين سيبحث إيجاد موارد كافية لارسال معونات للشعب السوري برلمانيان بحرينيان يؤكدان أهمية جهود الكويت في دعم الشعب السوري انسانيا وزيرة اردنية تثمن الدعم الكويتي لبلادها لاستيعاب تداعيات الازمة السورية المؤتمر الدولي الثاني للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا ينطلق اليوم الشيخ صباح الخالد يبحث مع وزير الخارجية الجزائري العلاقات الثنائية والقضايا المشتركة وكيل وزارة الخارجية يبحث مع مساعد وزير الخارجية الايراني العلاقات الثنائية والتطورات بالمنطقة الشيخ صباح الخالد يلتقي وزير الخارجية المصري بمناسبة زيارته للبلاد الحكومة الاردنية.. دعم المجتمع الدولي مهم للتخفيف من معاناة السوريين مديرة برنامج الأغذية العالمي تتوقع نجاحا كبيرا لمؤتمر المانحين للشعب السوري السكرتير العام للأمم المتحدة يصل إلى البلاد (هيومن رايتس ووتش) تطالب مؤتمر المانحين بدفع الحكومة السورية لازالة العقبات أمام المساعدات الاتحاد الاوروبي يدعو لتقديم المزيد من التعهدات خلال مؤتمر المانحين للشعب السوري منظمة الهجرة الدولية.. مساعي الكويت لحشد المانحين من أجل سوريا "الاكثر نجاحا" الصحة.. مستعدون تماما لاستضافة الكويت غدا مؤتمر المانحين الثاني مؤسسة البترول تلبي نداء سمو الأمير بتنظم مهرجان خيري لإغاثة الشعب السوري مصارف الكويت تتبرع بمليوني دولار للسوريين استجابة لنداء سمو أمير البلاد الاتحاد الاوروبي يشيد بمبادرة الكويت لاستضافة مؤتمر المانحين للشعب السوري شوارع الكويت تزدان باعلام الدول المشاركة بمؤتمر المانحين ولافتات تعبر عن شكره وزير الاعلام يعرب عن الامل بان يسهم مؤتمر المانحين في رفع معاناة السوريين شخصيات كويتية وعربية تشيد بنداء سمو الامير لاغاثة الشعب السوري

عن دولة الكويت

نشأة الكويت

 

يعود الوجود الحضري في منطقة الكويت إلى أكثر من أربعة آلاف سنة وفقأً للاكتشافات الأثرية التي توافرت في المنطقة. و يرجع ذلك إلى موقع الكويت الجغرافي الفريد الذي جعل منها حلقة وصل برية و بحرية بين أجزاء العالم القديم، و ذلك بحكم موقعها الاستراتيجي الذي يتحكم في الممرات الموصلة بين مختلف حضارات هذا العالم و أسواقه، مما جعل منها مركزآً لالتقاء هذه الحضارات و امتداداتها.

و كانت جزيرة فيلكا، بما تحتويه من آبار و مياه عذبة، محطة لرسو سفن التجارة التي تصل بين الموانئ الواقعة عند رأس الخليج و بقية أجزائه الجنوبية، في طريقها الى عمان و الهند و شرقي أفريقيا.

و على مدى قرون كانت هذه المنطقة معروفة باسم (كاظمة)، و كان ميناؤها الذي يحمل الاسم نفسه يقع في الجزء الشمالي الغربي من جون الكويت. و قد كانت كاظمة محطة للقوافل القادمة من بلاد فارس و ما بين النهرين في طريقها الى شرقي الجزيرة ال...

السيرة الذاتية لحضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت

الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله و رعاه

 

تمّت مُبايعة سموه بالإجماع أميرأً لدولة الكويت في 29 يناير 2006
صدر مرسوم أميري بتاريخ 13/7/2003 بتعيينه رئيسا لمجلس الوزراء
ؤُلى منصب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير للخارجية في 18 أكتوبر 1992
نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية في 3 مارس 1985

 

وزيرا للإعلام بالوكالة بالإضافة إلى منصبه نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للخارجية في الفترة
من 4 مارس 1981 وحتى 9 فبراير 1982

عن المؤتمر

الكويت وتاريخ العمل الانساني :-

قدمت دولة الكويت منذ نشأتها نموذجا متميزا للعمل الانساني الخيري ، حيث جبل أهل الكويت (اميرا وحكومة وشعبا) على حب هذا العمل حتى قبل إكتشاف النفط.  حيث كانت التبرعات الكويتية قبل الإستقلال تحمل الطابع الرسمي والشعبي ، وساهمت المساعدات الكويتية في الثلاثينيات والاربعينيات من القرن الماضي في رفع المعاناة عن الشعوب العربي في فلسطين ومصر عام 1956 خلال  العدوان الثلاثي  بالإضافة الى اليمن. وساهمت الكويت كذلم في بناء المستشفيات والمدارس والجامعات في كثير من بلدان العالم. واستمر هذا العطاء الانساني بعد نيل الكويت الاستقلال عبر مؤسساتها الرسمية والأهلية. ولعل ابرز مثال على هذه المؤسسات ، ما يقوم به الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية لدعم الشعوب في المنطقة العربية وآسيا وأفريقيا ، الى جانب الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية التي وصلت مشاريعها الى أكثر من  136 دولة حول العالم.

المؤتمر الدولي الاول للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا  – الكويت يناير 2013 :-

استجابت دولة الكويت لطلب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لاستضافة المؤتمر الدولي الأول للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا في يناير الماضي ، للمساهمة في رفع المعاناة عن الشعب السوري جراء تفاقم الازمة في سوريا ونتائجها المدمرة على الوضع الانساني ، وباعتبار  المؤتمر رسالة انسانية في المقام الاول تسعى الى توفير أكبر قدر ممكن من الدعم الانساني للاجئين السوريين داخل سوريا وخارجها. وقد تبرعت الدول المشاركة في ذلك المؤتمر بإجمالي مبلغ 1.6 مليار دولار لتغطية حاجات السوريين حتى نهاية شهر يونيو 2013 . وساهمت الكويت بــ300 مليون دولار من اجمالي المبلغ الذي تم تسديده لعدد من أجهزة ووكالات الامم المتحدة وذلك من منطلق ايمانها الراسخ في مساعدة شعوب العالم المتضررة ، الامر الذي بدا واضحا باستجابة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لاستضافة هذا المؤتمر . وقد استقطب هذا المؤتمر...

الوضع الانساني في سوريا :-

في ظل تدهور الأوضاع الإنسانية في سوريا لجأ أعداد كبيرة من السوريين إلى دول الجوار ، في حين تدور مجمل الجهود الدبلوماسية حاليأً لعقد مؤتمر "جنيف2" لحل الأزمة السورية ، حيث أعلنت الأمم المتحدة أن مؤتمر"جنيف 2" سئُعقد في 22 من شهر يناير الجاري.

وتسعى الأمم المتحدة لمواكبة الأزمة الإنسانية في سورية ، مع لجوء 2.3 مليون سوري إلى الخارج ولاسيما في لبنان والأردن وتركيا وشمال العراق ، داعية مرارا الدول المانحة إلى الوفاء بإلتزاماتها المادية تجاه النازحين ، محذرة من أنها تقترب من العجز عن تقديم المساعدات الإنسانية إلى محتاجيها.

 

 

اللاجئين السوريين :-

وتنيجة لاستمرار الصراع في الجمهورية السورية ، لجأ مئات الآلاف من السوريين بحثا عن الامان في دول الجوار والمنطقة، حيث وصل عدد اللاجئين في عام 2013  الى أكثر من ستة أضعاف السنوات الماضية.  و بلغ عدد اللاجئين السوريين حتى نهاية 30 نوفمبر 2013 حوالي 2.2 مليون لاجئ في لبنان والاردن والعراق وتركيا ومصر.


وحذرت الأمم المتحدة من أن عدد السوريين اللاجئين خارج بلادهم قد يصل إلى نحو 4,10 ملايين لاجئ في عام  2014  مقابل 2.3  مليون مسجلين حاليأً. وشهد عام 2013 فقط لجوء أكثر من مليون ونصف المليون شخص من سوريا التي دمرتها الحرب. 


وحسب تقرير صادر عن منظمة العفو الدولية ، فإن 10 دول فقط من الاتحاد الاوروبي وافقت على استضافة لاجئين سوريين.  ورصد الاتحاد حتى الآن مساعدات بقيمة 1.3 مليار يورو لدعم اللاجئين في دول الجوار والنازحين داخل سوريا. 

كلمــة حضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه


في افتتاح المؤتمر الثاني للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا
دولة الكويت 15 يناير 2014  م
 
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدُ لِلهِ ربِ العالمينْ والصلاةُ والسلامُ على نبئِّنا مُحمدٍ وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين .
أصحابَ السمو والمعالي والسعـــادة ،،،
معالي الأمينَ العامِ للأُممِ المُتحدةِ السيدْ بان كي مون.
معالي الأمينَ العام لِجامعةِ الدُولِ العَربيةِ د. نبيل العربي.
معالي الأمينَ العام لِمجلسِ التَعاونِ لِدُولِ الخَليجِ العَربيةِ د.عبداللطيف الزَّياني.
ضُيوفُنا الكِـــرام ،،،
السلامُ عليكمْ ورحمَةُ اللهِ وبَركاتُه ،،،
ئَسُرُني أنْ أُرَحبَ بِكُم في دولةِ الكويتِ ضُئُوفأً أعزَّاءَ لِلمُشاركةِ في المُؤتمـرِ الدَولِــئِّ الثانــي لِلمانحينَ لِدَعمِ الوضعِ الإنسانئِّ في سوريا شاكــرأً
لِمعالي الأمينَ العام للأُمَمِ المُتحدةِ السيد بان كي مون مُبادرتِهِ لِعقدِ هذا المُؤتمرِ الَّذي ئَجمعُنا مَعهُ شُعورٌ مُشتركٌ بِحجمِ المسئُوليةِ المُ...

المؤتمر الدولي الثاني للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا -الكويت يناير2014 :-

ونتيجة للمكانة التي عززتها استضافة الكويت للمؤتمر في المجتمع الدولي ، وامتدادأً للنهج الكويتي المبني على روح المبادرة والتنسيق ، رحب سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الصباح حفظه الله ورعاه للمرة الثانية بما تطلع له الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإستضافة الكويت لمؤتمر المانحين الــ2 لدعم الوضع الانساني في سوريا في منتصف شهر يناير 2014 ، ولاسيما مع استمرار الصراع في سوريا وازدياد الاحتياجات للاجئين السوريين التي اصبحت واضحة وتحتاج الى معالجة في عام 2014 وما بعده، حيث يهدف هذا المؤتمر الى جمع أكثر من 6 مليارات دولار لمساعدة الشعب السوري لتخفيف المعاناة التي يتعرض لها وتأمين المساعدات الانسانية للاجئين السوريين والمتضررين من هذه الكارثة الانسانية  بمشاركة ما يقارب 68 دولة وأكثر من 30 وكالة ومنظمة دولية.

المركز الاعلامي الخاص بالمؤتمر الثاني للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا :-

المكان : فندق ومنتجع جميرا شاطيء المسيلة

قاعة الراية : ١٢-١٥ يناير ٢٠١٤

الوقت : ٩ صباحا الى ٩ مساء

أرقام الهواتف :-

المكتب : 22327196 965+

خارج ساعات العمل : 55425933 965+

البريد الالكتروني : pressoffice@media.gov.kw

 

أخبار

اتصل

ارسل لنا رسالة

اتصل بنا

  • فندق ومنتجع جميرا شاطيء المسيلة - قاعة بدرية

    22327196 - 55425933

  • pressoffice@media.gov.kw